زيادة ثقتك بنفسك - ريادة الأعمال

زيادة ثقتك بنفسك








قد تكون ثقتك في نفسك هي أكبر مؤشر على مدى النجاح الذي ستصبح عليه في حياتك. وقد كتب الكاتب البريطاني «صامويل جونسون» ذات مرة: «الثقة بالنفس هي أولى متطلبات المشروعات الكبيرة». في الحقيقة، يعكس مدى شعورك الطيب حيال نفسك درجة النجاح الذي ستحققها عند القيام بمشروعات ومهام ومسئوليات. كما أنه سيحدد أيضا الطريقة التي سينظر بها الآخرون إليك. تظهر الدراسات دائما أن الأشخاص الذين يحترمون ذاتهم بشكل مرتفع يكونون أكير نجاحا، ومحبوبين، وأكثر فاعلية في كل مناحي حياتهم
إن الأشخاص الذين يحترمون ذاتهم بشكل صحي يتيحون لأنفسهم الاحتفال بالانتصارات الصغيرة في الحياة، وأيضا الكبيرة. يساعدك الانتباه لكل النجاحات في حياتك على تحفيز وبناء الثقة. على سبيل المثال، يمكن أن يساعدك تخطيط عملك الأسبوعي وعمل جدول لإدارة الوقت على تجنب ضياع ساعات العمل القيمة. إن الاحتفال بحقيقة أنك اكتشفت هذه الطريقة لتسهيل مشكلة إدارة وقتك سيعزز من ثقتك، وسيلهمك عمل المزيد من هذه الأمور المبتكرة.
يتوقع الأشخاص الواثقون من أنفسهم أيضا أنه في بعض الأوقات يكون الفشل جزء من رحلة الحياة. فقد قال مؤسس شركة هوندا موتورز «سويكيرو هوندا»: «إن الفشل هو 99% من النجاح». في الحقيقة، إن تعلم ما يؤدي سويكيرو يشتمل ضمناً على تعلم ما لا يؤدي للنجاح. ولكن، يضٍّيع معظمنا الوقت في لوم أنفسهم بسبب الفشل بدلا من تعلم الدروس التي تتضمنها كل تجربة. إن إفساح مساحة للفشل هو درس أساسي للتعلم ومن ثَمَّ تحقيق المزيد من النجاح.
أخيرا، من المستحيل أن تصبح شخصا ناجحا إذا كنت تفكر باستمرار في النقد الذي سيوجَّه إليك بعد فعل أو قرار تتخذه. لذلك استخدم المبادئ التالية لتطور ثقتك بنفسك، وتعلم أن تثق بغرائزك ومشاعرك الداخلية. آمن بأن لديك القدرة على إثارة إعجاب الآخرين بثقتك بنفسكاستخدم النصائح الموجودة في المبادئ التالية لتتعلم كيفية استخدام ثقتك بنفسك لتتفوق وتحقق النجاح.
  

تجنب مقارنة نفسك بالآخرين

رغم أنه من المغري أن ننظر للآخرين لنقيس أداءنا ، فإن أفضل معايير أدائك في الحقيقة هي نفسك. ركز على معرفة مواطن قوتك وضعفك وقدرتك على الحكم بشكل عقلاني على قوتك. لا شك في أن شخصا ما في مكان ما سيقوم بإلقاء خطاب أفضل منك ، أو يسجل أهدافا أعلى منك ، لكنك إذا ركزت على هزيمة الآخرين ، أو تعرضك للهزيمة، فلن تعرف متى تحقق شيئاً مدهشاً بالنسبة لقدراتك. لذا لا تجعل بريق قدراتك شخص آخر يلقي الظل على ضوئك.

حدد أهدافك تعزز ثقتك بنفسك
 
تظهر الدراسات دائما أن تحديد الأهداف وتحقيقها يعدان من الطرق الرائعة للغاية لتحقيق النتائج، بغض النظر عما تخطط للوصول إليه. إذا حددت لنفسك أهدافاً عالية للغاية، فأنت تعد نفسك للفشل. لذا، ضع لنفسك أهدافاً تتخطى ما حققته من قبل بالفعل ، والتي يعمل تحقيقها على رفع ثقتك بنفسك. من الممكن أن تكون هذه الأهداف صغيرة كجري مسافة ميل في مدة أقل من المدة التي جريت فيها البارحة بعشرة ثوانٍ، أو كبيرة ، مثل بيع منزلين أكثر من عدد المنازل التي بعتها العام الماضي. لكن الشيء المهم هو أن تستهدف تخطي أفضل ما قمت به.
 
حَوِّل  الخوف إلى تحدٍّ.

غالبا ما يكون الخوف نتيجة لقلة احترام الذات ، ولكن الكاتب «هنري إس هاسكينز» يرِّف الخوف بالطريقة التالية: «الخوف ذعر يصيبك بسبب التفكير في عمل شيء ما يمثلا تحدياً لك». حَوِّل أعظم مخاوفك رأسا على عقب بمواجهتها: إذا كنت تخاف من الأماكن المزدحمة (مثل 1 من كل 5 أمريكيين، وفقا للمعهد القومي للصحة العقلية) ، ابحث متعمدا عن مكان مزدحم لتتواجد فيه. وإذا كنت تخاف من طبيب الأسنان (مثل 58 % من الأمريكان)، حدد موعدا مع طبيب الأسنان ليشرح لك ما يحدث خلال عملية الفحص، ستساعد مواجهة خوفك على كشف حقيقته، وبالتالي التخلص منه.


ليست هناك تعليقات